تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي ، الوزن الزائد والسمنة من أكثر المشاكل التي تؤرق حياتنا بشكل كاملن حيث تؤدي السمنة إلى أمراض خطيرة ومزمنة كالسكري والضغط وأمراض القلب وارتفاع الكوليسترول الضار وتصلب الشرايين، ومن هنا يحتاج المريض إلى انقاص وزنه بشكل سليم.

تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي

المشي هو من أهم أنواع الرياضة التي تحسن من شكل وصحة الجسم، حيث يقوم المشي بانقاص الوزن الزائد من خلال حرق السعرات الحرارية، وتنشيط الدورة الدموية في الجسم، وعلاج كافة المشاكل التي من الممكن أن تواجه المريض في حالات السمنة وزيادة الوزن.

هناك الكثير من التجارب الناجحة حول الالتزام برياضة المشي والتي ساعدت على التخسيس والرشاقة وشد الجسم، فتقول صاحبة هذه التجربة أنها كانت تعاني من زيادة الوزن مما دفعها إلى الالتزام بنظام غذائي سليم ومتوازن وخالي من السكريات والدهون والنشويات ولكنها لم تجد النتيجة فقد ترهل جسمها.

لذلك نصحتها إحدى صديقاتها بضرورة ممارسة رياضة المشي يوميا لأنها من أسهل الرياضات التي تنقص من الوزن الزائد وتشد الجسم بدون أي ترهلات، وبالفعل بدأت بالالتزام برياضة المشي يوميا مع الالتزام بنظام غذائي صحي، وخلال الأسبوع الأول من الالتزام بدأت تلاحظ أن جسمها قد شد وومع الالتزام برياضة المشي بدأت الترهلات تخف تدريجيا لذلك قررت الالتزام برياضة المشي بانتظام.

ممارسة رياضة المشي

هي واحدة من الأنواع الكثير من الرياضات ،ولكنها تعتمد على حركة الإنسان في مكان مفتوح بسرعة متوسطة أو أسرع من المشي العادي بلا الحاجة إلى المعدات ،أو الآلات الخاصة بممارسة باقي أنواع الرياضة المختلفة، وتعود أهمية ممارسة رياضة المشي إلى أنها تساهم في حركة كل العضلات في الجسم بلا استثناء، بداية من القدمين ومرورا بعضلات الظهر السفلية والعلوية وعضلات الذراعين والأكتاف.

وتلك الحركة تساهم في توفير الدعامة والتوازن للجسم، كما يمكن ممارستها في أي وقت بلا تعطيل للعمل كالممارسة أثناء الذهاب للعمل، أو العودة من العمل أو الذهاب للجامعة، أو حتى في حديقة المنزل أو على الشاطئ، أو في الحدائق العامة ،كما يمكن ممارستها في شكل الرياضة الجماعية، أو الرياضة الفردية.

أنواع ممارسة رياضة المشي

لا أحد ينكر أهمية رياضة المشي من الناحية الطبية ،وما لها من مردود إيجابي على الصحة النفسية أو الجسدية أو التخلص من الطاقة السلبية ،أو القدرة على بناء الفكر الإيجابي ،ويمكن ممارسة رياضة المشي بعدة أشكال:

رياضة المشي السريع

رياضة المشي هي أحد أهم أشكال ممارسة الرياضة ،والتي يمكن أن تكون بشكل فردي أو جماعي ،علما أن المشي السريع يحتاج إلى التحفيز عبر المشاركة الجماعية، والتشجيع مع تنظيم الخطوة الجماعية السريعة ،وتحتاج الرياضة اللياقة العالية، لأنها تحتاج لطاقة أكبر من طريقة المشي العادي ولها مجهود أكبر ،ولكنها في حالة استخدامها للتخسيس وزيادة اللياقة البدنية .

و فقدان الوزن هي أفضل بكثير من حرق  السعرات الحرارية من الجسم، ومع خسارة الوزن مع حدوث شد للجلد ،يعمل على الحد من شكل الترهلات أي أن على الرغم من صعوبتها، إلا أنها تكون أفضل مع اتباع حمية غذائية،وتحقق افضل النتائج مع الراغبين في انقاص الوزن.

تجربتي مع المشي ساعتين يوميا

بعد الولادة وفي مرحلة الرضاعة تحديدا زاد وزني ،ولاحظت بروز في منطقة الكرش والأرداف، وكنت أتسامر مع صديقتي وشكيت لها من تلك  المشكلة ،وما كان منها إلا ونصحتني بالانضمام إلى جروب من الصديقات اللاتي يذهبن يوميا للحديقة العامة للممارسة رياضة المشي السريع لمدة ساعتين ،وبالفعل  تسألت لما لا وشاركتهم أول شعرت بتعب في كل جسمي.

ونصحوني بالاستحمام بالحمام الدافئ وقالوا أن الأمر طبيعي في أول أيام الممارسة ،وبعد ذلك سوف يتعود الجسم، ولا أشعر بالألم وبعد مرور شهرين شعرت باختلاف في كل المقاسات الداخلية، مع صغر حجم الكرش والردف.

تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي

أنواع ممارسة رياضة المشي

ممارسة رياضة المشي على جهاز المشي

جهاز المشي أو المشاية الكهربائية هي عبارة عن جهاز له شريط مستقيم ومتحرك يتم وضعه في الشقة، أو البالكون أو في الحديقة الخاصة، وممارسة الرياضة مع التحكم في السرعة المطلوبة من المشي سواء كان المشي العادي، أو المشي السريع أو الركض السريع ،وكلا تبعا للياقة البدنية الخاصة به والصحة العامة والوزن العام للجسم .

وتتميز تلك الطريقة بإمكانية الممارسة داخل المنزل ،مع الراحة في ارتداء الملابس المريحة في ممارسة الرياضة، وعدم التعرض للازدحام في الشوارع ،أو التعرض للسيارات أو التزحلق في الأجواء الماطرة ،ولكن أهم ما يسيئها هو أن الممارسة لرياضة المشي في الهواء الطلق مفيد بشكل هائل  للصحة العامة للجسم.

تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي

تجربتي مع المشي ساعتين يوميا

فوائد المشي ساعتين يوميا

– رياضة المشي مفيدة بشكل قوي لصحة القلب والرئتين، وتساعد كذلك في زيادة في نشاط الدورة الدموية والناتج من حرق الأكسجين، ما يساهم بشكل فعال في تقوية عضلات الجسم كله، وصحة للجهاز الدوري.

– تساهم رياضة المشي في استرخاء الانسان وهدوء أعصابه ،والحد والتخفيف من التعرض للتوتر وضغط الاعصاب من المشكلات اليومية، والضغوط الحياتية المختلفة على المستوى المهني أو الشخصي.

– المساهمة في تقوية عضلات البطن والساقين والحوض، والحصول على قوام ممشوق متناسق خالية من الترهلات .

– تساهم رياضة المشي في التقليل من ظهور الكرش  بعد الولادة، والتقليل من الدهون المتراكمة في مناطق مختلفة في الجسم ،مثل الأرداف أو البطن أو الفخذين مع فقدان السعرات الحريرية، للحصول على وزن أقل مع شد الجلد بشكل قوي ،لا يترك الترهلات التي تؤدي إلى شكل مؤرق للنساء تحديدا.

– التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم .

– التقليل من ألم المفاصل حيث تساهم في لين العظام، والحد من التعرض للتشنجات العضلية عبر التحريك المستمر لها ،ما يساهم في ارتفاع اللياقة البدنية والعضلية.

– المساهمة في علاج مشاكل القولون والأمعاء ،والحد من الغازات وسهولة التخلص من الفضلات.

– المساهمة في تحسين التنفس للإنسان من خلال تقوية عضلات الصدر ،والمساهمة في توسيع الرئة والتحسين من وظائف الجهاز التنفسي ككل.