تجربتي مع التضييق بالليزر ،والذي يتعرض لمشكلة الاتساع، وتصبح أحد العيوب فيه بسبب تعرضه لمشاكل في أداء وظيفته مع تعدد تلك العوامل المتسببة فيه، إما بسبب التقدم في العمر ،أو بسبب تكرار الحمل أو الولادة .

وكان الحال طبيا هو اللجوء إلى تضييقه ،على الرغم من التقدم الحثيث في هذا النوع من العمليات، نظرا لحساسية تجربتي مع التضييق بالليزر في المنطقة العربية عموما.

أعراض الارتخاء في المنطقة الحساسية

– يتسبب ارتخاء المنطقة الحساسة النسائية ،والذي لابد في حالة الحاجة لتشخيصه اجراء فحص لهرمون الأستروجين، مع ظهور ألم في منطقة أسفل البطن.

– الشعور بالثقل في المنطقة المهبلية ،أو التورم في المنطقة الحساسة.

– الشعور بعدم القدرة على التحكم في البول أو التحكم في قضاء الحاجة ،أو ما يعرف طبيا بسلس البول عند السيدات.

– التعرض للتقرحات المهبلية ،أو النزيف المهبلي.

– التعرض المتكرر لحالة من الإمساك عند النساء، أو الصعوبة في قضاء الحاجة

– شعور السيدة نفسها بالكشف الظاهري على نفسها ذاتيا  أن المنطقة  الحساسة أصبحت فضفاضة أو تكرر شكوى الزوج من ممارسة الحياة الحياة الخاصة والتي لا يشعر فيها بالراحة ،وعليه تسوء الحالة النفسية للزوجة.

– التعرض للجفاف في المنطقة الحساسة

– الشعور بالهواء الرحمي خاصة أثناء ممارسة الرياضة، أو الحياة الزوجية الخاصة.

أسباب الحاجة للتضيق بالليزر

– السبب في التعرض للارتخاء في المنطقة الحساسة هو الولادات المتكررة .

– وصول النساء لسن اليأس أو سن انقطاع الطمث.

– تعرض السيدة لهبوط الرحم.

– تعرض السيدة إلى ما يعرف بهبوط جدار المهبل الخلفي.

– تعرض السيدة أيضا إلى هبوط الإحليل والمثانة.

– تعرض السيدات إلى نقص مستويات هرمون الأستروجين وزيادة هرمون التستوستيرون  ،والمعرف أنه زيادة في هرمون الذكورة.

أسباب الحاجة للتضيق بالليزر

أسباب الحاجة للتضيق بالليزر

اقرأ أيضا

استخدام الكرات القطنية لتنظيف المهبل للمرأة

مميزات التضييق بالليزر

– عملية التضييق بالليزر تعيد النضارة للمنطقة الحساسة النسائية.

– تعمل على إعادة تجديد الأوعية الدموية.

– الاستمتاع  المتبادل في الحياة الخاصة بين الزوجين.

– العملية لا يوجد بها ألم فهي تتم بالتخدير الموضعي.

– التضييق يتم بواسط استخدام فعل الحرارة الناتجة عن جهاز الليزر وقوة العضلات وسماكة الجدار الداخلي للمهبل.

– يساهم في ترطيب المهبل كبديل من استخدام المرطبات الطبيعية، خاصة عند السيدات اللاتي يعانين من تبعات استئصال الرحم.

– تساهم العملية في تحفيز خلايا الفيبرو بلاست الموجودة داخل القناة المهبلية، لتعمل على زيادة إفراز الكولاجين الطبيعي ،ما يعطي المرونة للجدار المهبلي وكذلك الترطيب.

تجربتي مع التضييق بالليزر

لقد قمت بالولادة الطبيعية لأكثر من ستة مرات ما تسبب في ارتخاء العضلات النسائية الخاصة ،وأدت تلك المشكلة  الصحية إلى المردود السلبي على صحتي النفسية والعامة ،حيث تتسبب في الم الشديد أسفل الظهر ،كما أنها تتسبب في المشاكل الزوجية ،وارتفاع في نسبة هرمون الذكورة، وعندما توجهت للطبيبة النسائية قامت الطبيبة  بالنصيحة لي بعمل تضييق باستخدام تقنية الليزر

خاصة وأنها لا تحتاج لوقت طويل لتمام الشفاء والنقاهة ،وبالفعل توجهت لعمل العملية التي تتم في حوالي تلت ساعة فقط ،وتتبعت النصائح الطبية في بعد العملية حرصا عي السلامة الشخصية، والحقيقة النتيجة رائعة خاصة في القضاء على المشاكل الزوجية الخاصة.

تجربتي مع التضييق بالليزر

تجربتي مع التضييق بالليزر

اقرأ أيضا

التهاب المهبل و الامراض التي قد تحدث بسببه .. وكيف يتم علاجه

كيف تتم عملية التضييق بالليزر

تقوم العملية على أساس استخدام تقنية الليزر في تدفئة المنطقة الحساسة، لتقوم بشد انسجة المهبل وإزالة البطانة الزائدة من خلال التركيز على الألياف ،أو ما يعرف بالكولاجين وتحفيزه بشكل كبير ،ليقوم على شد الترهلات او ارتخاء العضلات عبر شد الأنسجة داخل الخلايا ،وتتم العملية التخدير الموضعي ،ولا تستغرق العملية أكثر من عشرة دقائق إلى ربع ساعة.

 ما يؤدي إلى تضييق الفتحة المهبلية، وتحتاج العملية عدة جلسات لا جراؤها ،ولا تظهر النتيجة إلا بعد مرور أربعة عشر يوما من أول جلسة تتم في الخطة العلاجية ،وعادة ما تتراوح الجلسات ما بين جلسة إلى ثلاثة جلسات حسب الحالة الطبية لكل حالة ،على أن تكون المسافة بين كل جلسة والثانية مدة شهر كامل ،حتى لا تتعرض السيدة للمضاعفات الجانبية لتلك العملية.

متى يمكن القيام بالتضييق بالليزر

تتم عملية التضييق بالليزر في أي وقت ترغب في السيدة ،طالما أنها ليست حاملا ،ولكن في حالة كانت السيدة حامل ،فلابد أن تنتظر إلى أن تقوم بالولادة ،وتنتظر بعد الولادة عدة أسابيع أو تبعا للمراجعة الطبية ،وتقرير الطبيب في ذلك الأمر حتى يمكنها القيام بالعملية ،خاصة وان العملية لا تحتاج التنويم في المستشفى ،فيمكن للسيدة الخروج من المستشفى بعد اجراء عملية التضييق بالليزر.

اقرأ أيضا

تجربتي مع عملية شد الذراعين

ماذا بعد التضييق بالليزر

– أحد الأعراض الجانبية لعملية تضييق الليزر ،هو حدوث تورم في المنطقة الحساسة ،وقد يطول الأمر لمدة أسبوع على أقصى تقدير

– تعرض السيدة للشعور للتخدير مكان أجراء العملية لفترة من الوقت ،ثم يزول ذلك الاحساس نهائيا.

– لا تتم أي حياة خاصة بين الزوج والزوجة إلا بعد مرور مرحلة النقاهة التي يحددها الطبيب المعالج.

– بعض النساء يلجئن إلى الولادة القيصرية ،حفاظا على منطقة العجان من الاتساع في أثناء الولادة الطبيعية .