دكتور خالد الزهراني  : دكتور خالد الزهراني واحد من أهم وأمهر أطباء جراحة التجميل في المملكة ، فهو طبيب تجميل متميز ويستخدم أفضل التقنيات في عمليات التجميل وأفضل الأجهزة الحديثة ، وخاصة في مجال تنسيق القوام وشفط الدهون ، فيقوم بتنسيق القوام للأشخاص الذين فقدوا نسبة كبيرة من الوزن وأصبح جسدهم مترهل .

من هو الدكتور خالد الزهراني

– هو واحد من أفضل وأمهر جراحين التجميل في المملكة ، فقد قام بالعديد من عمليات شفط الدهون ، وإنقاص الوزن ونحت وتنسيق القوام الناجحة ، كما أنه إستشاري فر جراحة التجميل .

– يشغل في الوقت الحالي منصب رئيس قسم الجراحات التجميلية في عيادات رينوفا في الرياض، وهي مشفى معروف عنه مستواه العالي وإمتلاكه لأحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة، فالمشفى يوفر له أحدث الوسائل المعروفة في مجال تنسيق القوام وشفط الدهون.

– قبل أن يشغل منصبه الحالي كان الدكتور خالد الزهراني يعمل في مستشفيات الصفوة في الرياض، حيث قام بالعديد من عمليات التجميل الناجحة والتي كانت السبب في شهرته الحالية.

– هو الطبيب السعودي الوحيد المتخصص في مجال شفط الدهون وتنسيق ونجت القوام، حيث أنه ايضا الوحيد الحاصل على إعتماد من الخارج في هذا التخصص.

الدرجات العلمية الحاصل عليها

– تخرج من جامعة الملك سعود بعد حصوله على بكالريوس في جراحة التجميل مع مرتبة الشرف، فقد كان من الأوائل في دفعته.

– إستطاع الحصول على درجة الدكتوراه في مجال جراحة التجميل من نفس جامعة تخرجه وهي جامعة الملك سعود المتواجدة في الرياض .

– حاصل على الزمالة الأمريكية في تخصص نحت وتنسيق القوام .

– أصبح عضو في الجمعية الأمريكية لجراحات التجميل .

– بعد تخرجه أصبح عضو في هيئة التدريس في كلية الطب .

– قام بعمل العديد من الأبحاث كما ساهم في العديد من الدراسات التي تتعلق بمجال جراحة التجميل .

– هو عضو في اللجنة المركزية ، كما أنه رئيس إختبارات البورد السعودية ، ولهذا السبب فهو لا يبخل على أي طالب بخبراته وعلمه ، بل ويساعد العديد من الطلاب وحديثي التخرج في إكسابهم الخبرات والمعلومات التي يحتاجو لها .

دكتور خالد الزهراني تجميل الانف

بالرغم من ما ذاع مؤخرا عن الدكتور خالد في الكثير من مواقع السوشيال ميديا عن كونه متخصص في عمليات تجميل الأنف، إلا أن هذا الكلام غير صحيح تماما فهو متخصص في مجال نحت وتنسيق القوام وشفط الدهون، ومن الممكن أن نجد العديد من التجارب الناجحة للعديد من السيدات حول تجربتهم مع هذا الطبيب في مجال نحت القوام وشفط الدهون.

دكتور خالد الزهراني تجميل الانف

دكتور خالد الزهراني تجميل الانف

إقرأ أيضا  

       افضل عيادات جلدية بالدمام  و الرياض و الخبر و مكة

تجربتي مع الدكتور خالد الزهراني تجميل الانف

إستخدامه لجهاز Bodylite

يقوم الدكتور خالد بإستخدام جهاز Bodylite في عمليات شفط الدهون، حيث أن هذا الجهاز هو الأكثر تطورا، كما أنه يحتوي على مميزات ليست موجودة في باقي أجهزة شفط الدهون، ومن هذه المميزات :

– فكرة عمل هذا الجهاز تعتمد على إستخدام الموجات الترددية في إذابة الدهون ، ثم بعد ذلك يتم سحب هذه الدهون وإخراجها خارج الجسم ، وبالتالي فلا يتسبب الجهاز في أي نتوءات أو تعرجات في جسم المريض ، كما لا تتأثر الأعصاب الحسية أو الأوعية الدموية في هذا الإجراء .

– يصدر هذا الجهاز طاقة حرارية ، والتي تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين في المنطقة التي يستخدم عليها ، مما ينتج عنه سرعة في شد الجلد .

– لا يتسبب في شعور المريض بألم شديد ، أو تورمات كثيرة مثل ما تفعل باقي أجهزة شفط الدهون .

– باقي أجهزة شفط الدهون تحتاج لسحب كمية كبيرة من الدم من المريض في عملية شفط الدهون ، ولكن هذا الجهاز يسحب كمية قليلة جدا .

إقرأ أيضا      

 عيادات ديرما الرياض بالعناوين و الهاتف

يختار الوقت الملائم لإجراء الجراحة

حيث أنه لا يقوم بعمليات شد الترهلات ونحت الجسم إلا عند الحاجة ، فلا يقوم بها إلا بعد قيام المريض لعمل حمية قاسية جدا تسببت في إنقاص وزنه بصورة كبيرة ، مما نتج عنها ترهلات ، أو في حالة قام المريض بعمل شفط كمية كبيرة من الدهون مما نتج عنه ظهور ترهلات في الجلد في منطقة الشفط ، ولكنه لا يقوم بعملية نحت القوام بعد عملية الشفط مباشرة ، بل يطلب من المريض أن ينتظر لمدة 6 أشهر بعد عملية شفط الدهون ، ثم يقوم بعملية نحت وتنسيق القوام وشد الترهلات ، حتى يضمن ثبات وزن المريض .

يستخدم تقنية الفيزر

يستخدم تقنية الفيزر

إقرأ أيضا    

  عيادات ديرما جدة بالعناوين والهاتف 

يستخدم تقنية الفيزر

في عمليات نحت القوام يعتمد في جراحته على تقنية الفيزر ، حيث أنه من خلال هذه التقنية يمكنه تكسير الدهون مع عدم الإضرار بأي أنسجة هامة ، حيث تصدر هذه التقنية موجات فوق صوتية تتسبب في تكسير الدهون ، كما تعمل هذه الموجات على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين في الجسم ، والتي تعمل على شد الجسم وتخليصه من الترهلات .

تستخدم هذه التقنية على منطقة البطن والذراعين والصدر والحوض ، ولا يتم تخدير المريض بشكل عام ، بل يستخدم المخدر الموضعي .