تجربتي مع الشيح للديدان ، عدوى الديدان هي من أكثر الأمراض شيوعا خاصة بين الأطفال حيث تنتقل الديدان إلى الأمعان والقولون مسببة آلام شديدة في البطن وحكة وهرش في فتحة الشرج، ومن أشهر أنواع الديدان التي يصاب بها الإنسان هي الديدان الدبوسية.

تجربتي مع الشيح للديدان

يصاب الانسان بعدوى الديدان الدبوسية نتيجة لانتقال بيض الديدان إلى الجهاز الهضمي بطرق مختلفة فقد ينتقل البيض من خلال الأظافر ويتم لمسها بالفم ومن ثم انتقالها بسهولة إلى الأمعاء والقولون مسببا الأعراض ومن الممكن أن تنتقل العدوى لأكثر من فرد داخل الأسرة الواحدة وهو ما يتطلب العلاج الفوري لجميع أفراد الاسرة مع المحافظة على تظهير وتعقيم المرحاض بعد كل استخدام.

الشيح هو أحد الأعشاب الطبيعية المستخدمة في علاج الديدان الدبوسية والالتهابات الطفيلية عن طريق تناول مشروب شاي الشيح لمدة لا تقل عن اربعة أسابيع حتى يمكن أن يعالج الديدان ويقضي عليها تماما من القولون والجهاز الهضمي، خاصة وأن الشيخ من أقدم العلاجات المستخدمة في التخلص من الديدان والذي نجح كثيرا في علاج الكثير من الحالات.

يمكن أيضا استخدام الثوم في علاج الديدان الدبوسية لأنه مضاد للبكتيريا والفيروسات والجراثيم والفطريات ويتم تناوله نيئا على الريق أو عن طريق اضافته للنظام الغذائي أو عمل عجينة منه مع الفازلين ووضعها في فتحة الشرج كتحاميل.

كيف تدخل ديدان الانكلستوما جسم الإنسان

لابد وان يستكشف الإنسان نفسه كل فترة ليس فقط في محاربة الانكلستوما فقط بل في كل متغير يحدث عليه ، ولكن من جهة معرفة كيفية دخول الانكلستوما جسم الإنسان ، فقد عرف أن هذه الديدان يكون منفذها ما بين أصابع القدم خاصة ، وأيضا من الأماكن الرقيقة بالقدم ، فقد يشعر الإنسان بحكة قوية في قدمه وحكة ، هذا وتأخذ هذه الديدان طريقها نحو الأمعاء الدقيقة حيث هي المناخ الرائع الذي تستطيع أن تقوم بدورها السيئ في أذية الإنسان .

أعراض الإصابة  بديدان الانكلستوما

بعد ان يصاب الشخص بالاحمرار في المنطقة الرقيقة التي تدخل منها الانكلستوما ، يشعر الشخص بالمزيد من حالة تشبه حالة الحمى وأيضا صعوبة في التنفس والسعال المستمر ، كما أن درجة الحرارة له تختلف وتصبح أكثر ارتفاعا ، كما يشعر بحالة صعبة في التبرز من التعنية ونزول البراز بمخاط غريب ، وحينما تتمكن الديدان من التكاثر داخل الشخص ، تصل الحالة حينها إلى فقر الدم والأنيميا المدمرة لجسم الإنسان

العلاج في هذه الحالة

الدواء المستخدم في هذه الحالة هو دواء يسمى   Albendazole ولكن يفضل عدم استخدامه إلا بأمر طبيب وبعد أن يجرى المريض الى التحاليل الواجبة ، ويفضل أن لا تتناول هذه العقار المرأة الحامل ، ودائما ما تكون الوقاية خير من العلاج ، بالاعتناء المستمر بالعناية الشخصية.