تحليل lym  : عبارة عن  تحليل يتم فيه عدد الليمفاويات في الدم، حيث أن الليمفاويات عبارة عن خلايا دم بيضاء، والمعروفة بدورها الهام في تقوية الجهاز المناعي، والليمفاويات في الدم ليست نوع واحد، بل يوجد أنواع عديدة منها، ولكل نوع منه وظيفة محددة يقوم بها، فهناك اللمفاويات البائية، والليمفاويات التائية، والليمفاويات القامعة،  وغيرها من الأنواع الأخرى.

أنواع الليمفاويات

– الليمفاويات البائية، وهذا النوع من الليمفاويات هو المسؤل عن إنتاج الأجسام المضادة والبروتينات التي تعزز مناعة الجسم، وأيضا نوع من هذه الخلايا البائية يكون مسؤل عن الذاكرة، حيث أنه يتذكر أي عنصر غريب هاجم الجسم من قبل، فبمجرد رجوعه مرة أخرى يتذكره فيعمل على إنتاج الأجسام المضادة الفعالة للقضاء عليه وبسرعة لحماية الجسم.

– اللمفاويات التائية، وهذا النوع تكون وظيفته الإشراف على جهاز المناعة في الجسم، ويندرج تحت هذا النوع عدة أنواع أخرى، فمنها التائية المساعدة والتي تشرف على كافة العمليات التي تحدث من خلال الجهاز المناعي، كما تساعد في تنظيم كافة العمليات، والعمل على القضاء على الجسم الغريب قبل أن يتسبب بأي ضرر، وهناك أيضا نوع آخر يسمى التائية القامعة، وهذا النوع تكون وظيفته محاربة أي خلايا مصابة بفيروس أو غيره من الملوثات ومحاربة الخلايا السرطانية.

– الخلايا القاتلة الطبيعية، وهذا النوع من الليمفاويات يعمل على تخليص الجسم من الخلايا المصابة ومنعها من الإنتشار في باقي الجسم.

– اللمفاويات الغير منطقية، وهي التي تتواجد عندما يحدث خلل في الليمفاويات وفي جهاز المناعة فيبدأ الجسم بمهاجمة نفسه والإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية.

إقرأ أيضا  

   تحليل dna في السعودية وهل يمكن اقامة تحليل dna اثناء الحمل

أسباب إرتفاع عدد الخلايا الليمفاوية في الدم

هناك عدد من الأسباب التي ينتج عنها زيادة في عدد الخلايا الليمفاوية في الدم، والتي من الممكن الكشف عنها عن طريق تحليل lym ، ومن هذه الأسباب

– الإصابة بفيروس الإنفلونزا واحد من الأسباب وراء إرتفاع عدد الليمفاويات في الدم، من أجل محاربة الفيروس والقضاء عليه.

– الإصابة بالسعال الديكي ينتج عنها زيادة في عدد الخلايا الليمفاوية في الدم.

– الإصابة بسرطان الدم تتسبب في إرتفاع عدد الخلايا الليمفاوية في الدم أكثر من الحدود الطبيعية.

– الإصابة بالحمى ونقص الوزن بدرجة كبيرة، قد ينتج عنه زيادة في عدد الليمفاويات في الدم.

– الإصابة بمرض من أمراض المناعة الذاتية.

تحليل lym و شرح نتائجه الايجابية والسلبية

تحليل lym

إقرأ أيضا  

        بحث عن تحليل الدوال

طريقة عمل تحليل lym

لعمل تحليل lym ليس هناك إستعدادات محددة يلتزم بها المريض قبل الخضوع للفحص، حيث أنه لا ضرورة بأن يكون المريض صائم مثلا، ولكن كل المطلوب منه، أن يتم سحب عينة من الدم وهي حوالي 2 ملليليتر، ويقوم المعمل بفحصها، ويمكن لأي شخص الخضوع لهذا الإختبار فهو بسيط جدا، ولكن بعض الأدوية من الممكن أن تؤثر في نتيجته، مثل الأدوية التي يتم إعطائها للمرضى في حاجة لزراعة أعضاء حتى لا يرفض الجهاز المناعي العضو الجديد، وأدوية علاج السرطان أيضا تتسبب في خفض عدد الخلايا الليمفاوية في الدم، وبالتالي تؤثر في نتيجة الفحص.

تحليل lym و شرح نتائجه الايجابية والسلبية

نتائج تحليل lym

إقرأ أيضا    

      تحليل wbc وما هو اضرار نقص او زيادة كرات الدم البيضاء في الجسم

نتائج تحليل lym

حتى تكون النتائج طبيعية وفي المعدلات الطبيعية، يجب أن تكون نسبة الخلايا الليمفاوية في خلايا الدم البيضاء تمثل نسبة ما بين 16%، وحتى 43%، سواء كان الخاضع للتحليل رجل أو إمرأة.

أسباب إرتفاع وإنخفاض الليمفاويات في الدم

إذا كانت نتيجة الإختبار أكثر من 46% يكون السبب هو الإصابة بتلوث أو إلتهاب، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو الإصابة بفيروس ما، أو الإصابة بإلتهاب في الأمعاء.

إذا كانت نتيجة الإختبار أقل من 16%، يكون السبب هو الإصابة بمرض فيروسي خطير أو الإصابة بالإيدز.

أعراض إرتفاع عدد الخلايا الليمفاوية في الدم والعلاج

يوجد بعض الأعراض التي تشير لإرتفاع عدد الخلايا الليمفاوية، منها:

– أن يكون الشخص مصاب بإرتفاع شديد في درجة الحرارة.

– أن يكون الشخص مصاب بالنزيف والكدمات.

– أن يشعر المريض بأوجاع شديدة في الجسم.

– أن يصاب الشخص بالإغماء.

– فقدان الوزن بصورة كبيرة.

لعلاج إرتفاع عدد الخلايا الليمفاوية في الدم، لابد من علاج السبب الرئيسي وراء ذلك، فلا يوجد علاج يعمل على خفض عدد الخلايا الليمفاوية في الدم، وإنما يجب أن يبحث الطبيب حول السبب في إرتفاعها، ويتم علاجه من الأساس، فلو كان السبب إصابة فيروسية يتم علاجها، ولو كان السبب إلتهابات ومشاكل في الكبد أو الأمعاء لابد من تناول الأدوية الخاصة بذلك، وقد يحتاج الأمر لتدخل جراحي، وعند علاج السبب يعود عدد الليمفاويات في الدم للعدد الطبيعي.