حبوب الاجهاض ميزوتاك : يعد دواء ميزوتاك من الأدوية الهامة والفعالة في تنظيف الرحم بعد التعرض إلى الإجهاض وفقد الجنين، وهذا الدواء متوفر على شكل أقراص وهو يحتوي على المادة الفعالة ميسوبروسيل وهي من المواد الفعالة في تنظيف الرحم من الدم المتواجد به بعد الإجهاض، كما أن للدواء العديد من دواعي الاستخدام الأخرى وتتعلق بمشاكل صحية أخرى.

دواعي استخدام حبوب الاجهاض ميزوتاك

يستخدم دواء ميزوتاك خلال الحالات المرضية التالية.

1-  يتم اللجوء إلى ذلك الدواء عندما تتعرض المرأة إلى الإجهاض وفقد الجنين حتى تتمكن من تنظيف الرحم بدون الحاجة إلى العمليات الجراحية للتنظيف.

2- ومن الممكن اللجوء له للتخلص من النزيف المهبلي الذي تتعرض له المراة بعد الولادة الطبيعية على وجه التحديد.

3- ويتم وصفه من قبل بعض الأطباء للمرأة خلال الفترة الأخيرة من الحمل على تسريع عملية الولادة والمخاض.

4- هذا وتم وصف الدواء في العديد من حالات مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة.

حبوب الاجهاض ميزوتاك Misotac الاثار الجانبية وموانع الاستعمال

حبوب ميزوتاك

الجرعة وطريقة استخدام حبوب الاجهاض ميزوتاك

في جميع الأحوال لا يتم صرف ذلك الدواء إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج عملا على معرفة الجرعة وطريقة تناول الدواء كما أن كل حالة لديها الجرعات الخاصة بها على النحو التالي.

1- في حالة تنظيف الرحم بعد الإجهاض من الأفضل أن يكون تحت إشراف طبي.

2- في حالة تسريع الولادة والتي تتم خلال الشهر الأخير من الحمل يتم أخذ تلك الأقراص عن طريق المهبل والجرعة تكون بوصفة من الطبيب المعالج.

3-  في حالة المعاناة من مشاكل الجهاز الهضمي فإن الجرعة المعتادة من الدواء هي قرص واحد كل 8 ساعات.

اقرأ ايضا

اخذت حبوب سايتوتك ولم يحدث اجهاض .. فهل يحدث تشوهات للجنين

الأعراض الجانبية لتناول حبوب الاجهاض ميزوتاك

قد يظهر على المريض العديد من الأعراض الجانبية نتيجة طبيعية لتناول الدواء والتي تتمثل في الآتي.

1- من الممكن أن يعاني المريض من الدوخة والغثيان بعد تناول الأقراص.

2- ومن الممكن أن يعاني المريض من الإسهال.

3- المعاناة من اضطرابات في عدد دقات القلب.

4- انخفاض معدل التبول عن الطبيعي.

5- مشاكل واضطرابات في الدورة الشهرية عند السيدات.

6- الضعف في العضلات.

7- من الممكن أن يتسبب الدواء أيضا في التقرحات الجلدية أو الطفح الجلدي.

8- ومن الممكن أن تعاني السيدات من نزيف من المهبل بشكل مكثف.

9- تورمات في منطقة الحلق واللسان.

حبوب الاجهاض ميزوتاك Misotac الاثار الجانبية وموانع الاستعمال

ميزوتاك 200

موانع استخدام حبوب الاجهاض ميزوتاك

يوجد العديد من المحاذير الطبية لتناول الدواء تخوفا من التعرض إلى مشاكل صحية خطيرة ولا يتم تناول الدواء في الحالات التالية.

1- ممنوع تناول الدواء ممن يعاني من مشاكل خطيرة في المعدة.

2- كما يعد من الأدوية الممنوعة على المرأة التي أجرت عملية ولادة قيصرية خلال فترة زمنية قريبة.

3- وهو من الأدوية الممنوعة على السيدات اللائي خضعن إلى عملية جراحية في الرحم أو تعاني من مشاكل في الرحم.

4- ممنوع على السيدات اللائي ولدن أكثر من 5 مرات.

5- ممنوع أيضا خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية حتى لا تتعرض المرأة إلى مشاكل صحية وحتى لا يتعرض الرضيع إلى مشاكل هو الآخر.

اقرأ ايضا

كيف يبدأ الاجهاض وما هي انواع طرق الاجهاض

طريقة استخدام حبوب الاجهاض ميزوتاك

قد لا تعلم الكثير من السيدات الطريقة المثالية في استخدام أقراص ميزوتاك من أجل تنظيف الرحم خلال فترة الإجهاض، وعن الطريقة المثالية المتعامل بها من قبل المرضي في حالة الإجهاض فهي على النحو التالي.

1-  تكون الجرعة من الدواء هي 4 حبات يتم وضعهم تحت اللسان لمدة نصف ساعة على أن تظل محتفظة بالحبوب تحت اللسان طوال تلك الفترة بعدها يتم بلع ما تبقى من حبوب.

2- وبعد 4 ساعات من الجرعة الأولي يتم تكرار الجرعة مرة أخرى ولكن يتم وضع حبتان فقط ولابد من تناول أخر حبتين من الدواء حتى وإن حدث النزيف بعد الجرعة الأولي.

ووفقا لتجارب السيدات السابقة لتلك الأنواع من الحبوب فإن عملية الإجهاض تتم بعد مرور 12 ساعة فقط من تناول الجرعة الأولي، ومن الممكن أن يستمر الأمر حتى 24 ساعة حتى يحدث إجهاض ويتم تنظيف الرحم.

اقرأ ايضا

متى تأتي الدورة الشهرية بعد الاجهاض المبكر

شروط استخدام حبوب الاجهاض ميزوتاك

يوجد بعض الشروط الهامة لاستخدام أقراص ميزوتاك بهدف الإجهاض وهي على النحو التالي.

1- لا يتم استخدام الحبوب من قبل السيدات اللائي وضعن طفل قبل عامين.

2- ممنوع استخدامه ممن تعاني من أي من الأمراض المزمنة.

3- ممنوع أيضا على السيدات اللائي يستخدمن اللوب لمنع الحمل ويتم إزالة اللوب أولا قبل استخدام الحبوب للإجهاض.

4- ممنوع استخدام الحبوب بعد مرور 13 أسبوعا على الحمل وبعد أن يكون هناك نبض في الجنين.

5- كما لا يتم استخدام الدواء من قبل السيدات اللائي يعانين من مشاكل الدم.

بقلم أ. شيماء عبد الله