خلطة صابون دوف وجليسوليد ، انتشرت الخلطة في الآونة الأخيرة ،وأكدن من استخدمهن من النساء على أنها رائعة في التفتيح والتوحيد للون ،والعمل على علاج مشاكل بقع الحبوب أو البقع البنية ،مع الحصول على بشرة ناعمة ونقية وصافية .

خلطة صابون دوف وجليسوليد لا تستخدم للبشرة والوجه فقط، بل يمكن استخدامها لليدين والقدمين ،وكذلك كل الجسم ما يعطي نعومة ورائحة مميزة.

كيف نحافظ على الجلد وصحته

نظافة البشرة

لابد من المحافظة على الغسيل المستمر للجلد ،مع استخدام الغسول المناسب أو الصابون المناسب مع نوع البشرة، حيث أن البشرة تتعرض للأتربة والأوساخ في خلال رحلة الذهاب للعمل، أو التعرض للتغيرات المناخية ومشاكلها بشكل خالص تعاني من تلك المشكلة البشرة الدهنية التي تتسبب المادة الدهنية المفرزة على الوجه ،من تراكم تلك الأوساخ على البشرة لذلك.

 لابد من الحرص على النظافة التامة لها  حتى لا يكون حصيلة ذلك ظهور الحبوب أو البقع على البشرة ،كما تتسبب الأوساخ والأتربة للبشرة الجافة  من التشقق ومزيد من الجفاف.

خلطة صابون دوف وجليسوليد

كيف نحافظ على الجلد وصحته

اقرأ أيضا: خلطة النيلة لتبييض الجسم وكيفية صناعة النيلة الزرقاء

التغذية الصحية

لاشك أن التغذية الصحية ونظام الأكل الصحي له المردود الصحي على الصحة العامة كلها ،بما فيها البشرة التي تحصل على الفيتامينات اللازمة، والعناصر الغذائية والمعادن الهامة لنضارتها وإشراقتها من خلال التغذية على الخضروات والفواكه الطبيعية ،خاصة المحافظة على وجبة الإفطار.

المحافظة على الساعة البيولوجية في النوم

لابد من الحصول على القسط الكافي من النوم، لأن النوم الجيد يساهم في انتاج الكولاجين الكافي ،لتجديد صحة البشرة وحيويتها ووقاية البشرة من الترهل أو من التجاعيد والخطوط الرفيعة ،وتنشيط الدورة الدموية للبشرة والتقليل من الالتهابات والانتفاخات تحت العين نتيجة للسهر، وظهور الهالات السوداء نتيجة لذلك.

خلطة صابون دوف وجليسوليد

– مكونات الخليط تحتاج الخلطة إلى صابونة دوف مبشورة ،ونصف كوب من ماء الورد بالإضافة إلى خمسة ملاعق من الجليسوليد ،وعصير ليمونة مع خمسة ملاعق من زيت اللوز الحلو.

– يتم نقع صابونة دوف المبشورة في ماء الورد ليلة كاملة .

– وفي الصباح قومي بوضع ماء الورد والصابون الذي ذاب كليا في ماء الورد ،والتقليب الجيد لهما على النار حتى يتحول الخيط السائل إلى كريم.

– يتم إضافة كمية زيت اللوز الحلو والجيلسوليد ومعهم عصير الليمون مع الاستمرار في  التقليب.

– بعد ذلك يتم احضار برطمان نظيف ،لوضع الخليط فيه  لحين الاستخدام

– في الاستعمال لابد من اختيار المنطقة المراد تبييضها وتفتيحها ،حيث أن الخلطة ناجحة في الاستخدام على أي منطقة من مناطق الجسم أو البشرة والوجه ،وتركها على المنطقة المحددة لمدة أربعة ساعات كاملة، حتى تمام امتصاص الجلد لها.

– احضار ليفة نظيفة ويفضل أن تكون الليفة المغربية مع ماء ساخن ،ولا مبالغة في سخونته والفرك الجيد للجسم ،أو للمنطقة المستهدفة بالخلطة حتى التأكد من النظافة التامة، وإزالة الجلد الميت مع مراعاة أن يكون الفرك برفق حتى لا يلتهب الجلد

– تنظيف الجلد من الرغوة بالماء الفاتر، ثم دهن المنطقة بالمرطب المناسب مع الصبر والتكرار  يكون الحصول على بشرة نظيفة خالية من العيوب ونقية تماما ،مع اشراق للجلد ولمعة وحيوية ونعومة حريرية.

خلطة صابون دوف وجليسوليد

خلطة صابون دوف وجليسوليد

اقرأ أيضا: طريقة خلطة الليمون والجلسرين لتفتيح الاماكن الداكنة

خلطة صابون دوف وجليسوليد للجسم في ثلاثة أيام

– مكونات الخلطة نحضر علبة صغيرة من الجليسوليد ،وعلبة صغيرة من الجلسرين السائل ،مع ثلاثة من الملاعق من زيت الخروع وأربعة ملاعق من زيت اللوز الحلو، وأربعة ملاعق من الفازلين النقي البيور ،وستة من ملاعق بودرة الأطفال وستة ملاعق من ماء الورد ،وملعقة نشا الذرة ونصف كوب من الماء.

– في وعاء نظيف يتم وضع الجليسوليد مع الفكس ، وبودرة الأطفال مع المزيج الجيد لهم .

– في أناء نظيف آخر نضع كوب من الماء مع ماء الورد ونشا الذرة ،والخلط الجيد على نار هادئة، ثم نترك الخليط حتى يبرد

– نخلط كلا من الفازلين البيور مع زيت اللوز الحلو زيت الخروع، ثم نحضر برطمان نظيف تماما ،لخلط كل تلك المكونات  معا ،والتأكد من المزج الجيد لهم وغلق البرطامان ،ووضعه في الثلاجة لحين الاستخدام.

– تقوم السيدة بعد الانتهاء من الاستحمام بدهن المنطقة الراغبة بتفتيحها ،وترك الخليط عليها لمدة ربع ساعة ثم تقوم بارتداء الملابس بعد التأكد من امتصاص الجلد للخليط ،مع تكرار دهن الخليط يوميا بعد الحمام اليومي للحصول على النتائج السريعة والفورية، كما أن الخيط ممتاز مع المناطق الحساسة.

خلطة صابون دوف وجليسوليد للقدمين

– يتم احضار ربع ملعقة من الجليسوليد وربع ملعقة من الفازلين النقي ،وربع صابونة دوف الوردية  اللون مع نصف ليمونة.

– نبشر الصابونة الوردية ونعصر عليها النصف ليمونة مع الجليسوليد والفازلين، والمزيج الجيد للخليط الذي يكون سميكا بعض الشيء، ونضع على الرجل والقدم والركبة وتلف القدم بالكيس النايلون العادي، وارتداء الجوارب عليه وتترك مدة ساعة على القدم .

– ومن ثم يتم الفرد للقدم بالليفة المغربية أو بالحجر الأسود المعروف بين النساء لإزالة الجلد الميت من الكعبين، أو فرشاة القدم من الصيدلية، وبعد النظافة التامة يتم ترطيب القيد بكريم نيفيا أو زيت اللوز الحلو.