رجاءً

أذكر الله و صلي على سيدنا محمد

علاج التأتأه عند الاطفال بالقران و علاج التلعثم بالقرآن ، التأتأة والتلعثم هي من أكثر مشاكل النطق عند الأطفال، والتي تتسبب في الكثير من المشاكل لديهم مما يسبب لهم الاحراج والانطواء حتى عن أقرب الأقربين لهم، لذلك بحاجة إلى علاج مضمون وسريع.

علاج التأتأه عند الاطفال بالقران و علاج التلعثم بالقرآن

دعاء سيدنا موسي عليه أفضل الصلاة والسلام في سورة طه من الآية 25 الي الآية 28

بسم الله الرحمن الرحيم

( قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28) )

أدعية لعلاج التأتأه عند الاطفال

لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلا بالله.

إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين، اللهم إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.

اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية. اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحًا إلّا داويته، ولا ألمًا إلا سكنته، ولا مرضًا إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجلًا، وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك، وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين.

كيفية علاج التأتأة عند الاطفال ؟

التأتأة هى حالة من الإضطرابات الكلامية، حيث يبدو الشخص فى حالة تكرار لا إرادية للكلام، و هذه المشكلة تسبب عدة مشاكل أخرى ليس فقط لمن يعانيها، و لكنها أيضا تترك أثارها على من يحيط به، و لا تقتصر أيضا على صعوبة الكلام فقط عند الشخص، بل ربما يلاحظ أنها تتسبب فى إحداث حالة من عدم التوازن فى معدلات غلق العين، و تعبيرات الوجه الأخرى.

هل علاج التأتأة عند الأطفال من الجانب النفسي ام العضوي  ؟

يعد التلعثم فى الكلام، مرض نفسي و عضوي في أن واحد، حيث أنه مرض و مشكلة عضوية تواجه الشخص أثناء محاولته لإخراج الكلام، و من هنا تصبح أزمة نفسية لدى الشخص، حيث أنها تسبب له حالة من الإحراج الشديد فى الظهور أو التواصل مع الأخرين، حيث أنه يشعر بحالة من القلق الشديد و الإضطراب خلال التحدث مع الناس.

ما هى أسباب التأتأة عند الأطفال ؟

للتلعثم و الإضطراب في الكلام أسباب عدة من بينها:

1- الأصول الوراثية، حيث أن الدراسات قد أثبتت الأصل الوراثي للإضطرابات الكلامية.

2- ربما يتعرض الطفل إلى خلل فى الأجهزة التي تقوم باستقبال الكلام.

3-ربما يصاب الطفل بحالة التلعثم فى الكلام، حينما يتعرض المرء لعدة ضغوطات من قبل الأسرة، مما يجعل الطفل فى حالة من فقدان السيطرة على النطق.

4- كذلك تعرض الفرد لحالة متكررة من القسوة و الإهمال و سوء التعامل، مما يدفعه إلى حالة من فقدان السيطرة على الكلام.

5- حالة الإنطوائية التي يعيشها الفرد، و قد تتسبب له فى هذه المشكلة.

6- كذلك الظروف البيئية التى يعيش فيها الفرد، و تكون عامل مؤثر فى هذه المشكلة.

اقرأ ايضا

مراحل تغذية الطفل ما بعد سن الستة شهور الاولى

هل للتأتأة أنواع عدة أم هى نوع واحد ؟

للإضطراب الكلامي ” التلعثم “، عدة أنواع مختلفة، و ليس نوع واحد، و يجب عليك معرفة نوع التلعثم الذي يعانيه طفلك، لكي تتمكني من التعامل معه بشكل صحيح.

النوع الأول هو النمائى أو التطورى، و الذي فيه تتلاشي عملية اللعثمة، عندما يكتمل النمو اللغو لدي الطفل.

النوع الثاني التلعثم الدائم، و هو النوع الأكثر خطورة، و يتم التخلص منه عن طريق إتباع العلاج، و ربما إذا لم يتم معالجته بشكل سريع، يترك أثاره على المدي الطويل.