علامات قرب خروج السحر المشروب من المعدة كثيرة ، فالسحر المشروب والمأكول يخرج بعد العلاج بالزيوت المقروءة ، والرقية الشرعية و الماء المخلوط بأوراق السدر ،  فقد يستقر خادم السحر المشروب في المعدة بينما يستقر خادم السحر المأكول في الأمعاء الغليظة ، وأعراض خروجهم من الجسد واحدة ،  فالذي يسلط خادم السحر والجن على الشخص يريد تدمير حياته من خلال تأخير الزواج أو مرض بالجسد ،  أو تفريق بين زوجين أو العقم ، وغيرهم من الأسباب التي تعمل على تدمير حياة الشخص.

علامات قرب خروج السحر المشروب وكيفية علاجه

كيفية علاج السحر المشروب والمأكول ليتم خروجه

يخرج السحر من الجسد بمشيئة الله ، بإتباع هذه الخطوات  :

– أولا  دهن أجزاء الجسم بزيت الزيتون المقروء مع المسك الاسود ، وحبة البركة ، وبالأخص منطقة الصدر والرقبة و الحلق  والغدة الدرقية ، والمعدة والأمعاء .

– الرقية الشرعية مع التدليك بعشب السدر في المناطق المذكورة سابقا ، فالسدر له فوائد عظيمة في العلاج من الحسد و تأثيرا كبيرا على السحر .

– إحضار كمية كبيرة من الماء ، ثم يتم قراءة الرقية الشرعية كاملة عليها ، ثم يتم أخذ كمية منه ليتم تناولها شرابا ومسح الجسد بها  ، ثم يخلط بباقي الماء 21 ورقة من عشب السدر المطحون بالخلاط الكهربائي ، ، ووضع يد المسحور في الماء لمدة تتراوح بين نصف ساعة إلى ساعة ، ورشها في داخل أنحاء المنزل ماعدا دورة المياة  ، وخارج المنزل وحوله .

علامات قرب خروج السحر المشروب

كيفية علاج السحر المشروب والمأكول ليتم خروجه

إقرأ أيضا    

        علامات خروج السحر من الرحم

علامات خروج السحر المشروب والمأكول  

يجب العلم بأن السحر المشروب و المأكول عبارة عن مادة لزجة يتم تناولها بدون العلم للمرغوب في سحره ، وعند العلاج بالطرق المذكورة ، و إتمام وقف السحر وبطلانه ، يتم طرد هذه المادة السحرية من الجسد تلقائيا ، بدون مقدمات على دفعات متدفقة .

علامات خروج السحر المشروب والمأكول كثيرة وهي :

التجشؤ 

– يتم التجشؤ من المعدة عبر الفم إلى الخارج ، وهو يعتبر غازات وهواء تم تفاعله مع السحر المشروب ، أو المأكول مع الماء المقروء علية ، فخرج من خلال التجشؤ ( التكرع ) .

التقيؤ

– أو يتم التقيؤ من الفم على شكل سائل لزج وغليظ ، بألوان مختلفة أسود أو  أصفر أو أحمر ، لتفاعل المادة السحرية اللزجة مع الماء المقروء أو تم التأثير عليها من الرقية الشرعية والزيت المدهون به الجسد ، وعند التقيؤ يخرج كمية أكبر من المشروبات ، والأطعمة التي تم تناولها حيث يتم خروج المادة السحرية معهم .

ملحوظة : المادة السحرية تخرج بشكل تلقائي وليس مفتعلا ، فالبعض يقصد الضغط على نفسه لكي يتقئ ويعتقد عند التقيؤ بأن السحر قد خرج من الجسد ، و هذا خطأ بل يخرج الطعام الذي تم تناوله فقط أو المشروب بدون خروج السحر ، فالمادة السحرية تخرج من الجسد بعد  العلاج  بدون إفتعال ، يدفعها الجسم للخروج بدون إنذار ، أو تناول مواد تساعد على التقيؤ .

تقيؤ الدماء 

– يخرج عن طريق التقيؤ دما ، وفي هذه الحالة يكون السحر مقصودا للموت أو للمرض فيتم تمركزه في دم المسحور ، وعند الشفاء يتم طرد المادة السحرية عن طريق التقيؤ دما ، و في هذه الحالة يتم مخلطا من عسل النحل الأبيض مع زيت حبة البركة ، لشفاء المعدة والحلق من الخدش أثناء التقيؤ  ، وسرعة الإلتحام للمعدة .

التبول 

– أو من خلال التبول ليتم المادة السحرية  و خروج مستخرجات الجن والشياطين ، الذي يتم عملها ليلا ، و نهارا داخل الجسم عن طريق البول هذا يحدث نادرا ، وتظهر على شكل حبات صغيرة مثل السمسم ، أو بتعكير لون البول وتغير رائحته ، أو بخروجه باللون الأصفر الفاقع ،أو بني شبيها بمنقوع الشاي ، أو على هيئة بول مصحوبا بشعيرات دموية ، أو بول مخلوطا بدماء ، وفي حالة خروجه مع البول فقد يستغرق وقتا طويلا يستمر شهورا ، لحين يتم تفتيت المادة السحرية كاملة ، وخروجها مع البول.

العرق

– من الممكن أن يتم خروجه مع العرق ، حيث تلاحظ رائحة العرق كريهة ونفاذة بشكل غير طبيعي ، فهي علامة لخروجه من المسامات المخصصة لخروج السموم من الجسم على هئية عرق .

البراز الأسود المائل للأخضر 

– يتم خروج المادة السحرية عن طريق التبرز ، و في هذه الحالة يشعر بإمساك شديد ، و يخرج على شكل كتلة واحدة كبيرة لزجة سوداء مائلة للأخضر ، و الزوجة تجعلة تخرج من الدبر على دفعة واحدة بدون الإجهاد للعضلات الذي يحدث في حالات الإمساك الإعتيادي .

دم من المهبل 

– في حالة السحر المشروب المقصود به أذى لتأخر الإنجاب أو العقم ، أو سحر إحتباس الحيض ، وكل مايدرج تحت بند سحر الأرحام ، فيعمل خادم السحر المتسلط بالجسد على ربط العديد من العقد في الرحم ،  فيتم حبس بعض التجمعات من دم الطمث ، طوال الفترة التي تم فيها تمركز السحر بالجسم  ، فعند العلاج والشفاء من السحر يتم طرد التجمعات المركونة من دم الطمث  ، من المهبل على دفعات وتأخذ بعض الوقت للخروج كاملة ، فقد تصل المدة إلى 21 يوما متتاليا .

البراز الأحمر

– عند خروج البراز باللون الأحمر أو اللون الأصفر المائل للإحمرار سائلا ، يكون هذا من أنواع السحر الممزوج ببعض المركبات الدموية ، المستخلصة من دم الطمث أودم النفاس ، وذلك من أكثر السحر أذى للشخص حيث يجعله غاضبا طوال الوقت ، وعصبيا ومنفعلا ، وغير قادرا على السيطرة على إنفعلاته ، مما قد يصله لحالة من الجنون .

علامات قرب خروج السحر المشروب

علامات خروج السحر المشروب والمأكول

إقرأ أيضا  

   علامات تدل على وجود السحر في البيت وكيفية الوقاية منها

أعراض السحر المشروب والمأكول 

– آلام شديدة في البطن والمعدة .

– آلام شديدة سفل الظهر والجانبين .

– الصداع الشديد والمزمن .

– الغثيان والقئ ، والأرق والخمول و الكسل ، والأحلام المزعجة  .

– ضيق في التنفس .

– ضعف الرؤية و إخراج بريقا من العينين في بعض الحالات .

– غازات وإنتفاخات في البطن ، و أصوات مستمرة داخل البطن ، و إمساك شديد .

– آلام شديدة عند النساء وقت الطمث غير الآلام المعتادة .

علامات قرب خروج السحر المشروب

أعراض السحر المشروب والمأكول

إقرأ أيضا  

 الاعراض بعد استخدام المسك الاسود في علاج السحر والحسد

الأعراض أثناء الرقية الشرعية للسحر المشروب والمأكول

– الغثيان وقت قراءة الرقية الشرعية .

– الشعور بحركة داخل الأمعاء و المعدة ، على هيئة كرة دائرية تتحرك وقت الرقية .

– حرارة شديدة في الجسم ، وخاصة في الحلق والأمعاء عند الرقية .

– التجشؤ بالروائح الكريهة النفاذة .

– في حالة قفل العينين ، يرى أحبال ملفوفة شديدة التعقيد .

– إسمرار الوجده وسوداده وقت قراءة الرقية الشرعية .

– ضيق شديد في التنفس مما يشبه المصابين بالأزمات الصدرية .