فضل قراءة سورة يس 7 مرات

فضل قراءة سورة يس 7 مرات خاصة ،وان قراءة القرآن بشكل عام لها عظيم الفضائل على الانسان، وفضل قراءة سورة يس 7 مرات تحديدا ،أمر مختلف عليه ما بين الحقيقة والتكذيب ،ويوجد له مصطلح آخر وهو قراءة عدية يس ،فهل بالفعل لقراءة سورة يس فضائل.

سورة يس

هي سورة مكية نزلت في مكة المكرمة، لتؤكد على أن الله واحد وانه لا اله غيره وحده لا شريك له في العبودية، وسورة يس تعادل نصف القرأن ،وتتضمن شرح للثواب والعقاب وبها قصص السابقين من الانبياء، فعن أبي هريرة قال قال رسول الله صل الله وعليه وسلم، أن من قرأ سورة يس في ليلة ابتغاء وجه الله غفر له في تلك الليلة ،صدق رسول الله صل الله وعليه وسلم، كما جاء عن النبي صل الله وعليه وسلم قوله، إن لكل شئ قلب والقلب القرآن يس ،صدق رسول الله صل الله وعليه وسلم.

دروس مستفادة من قراءة سورة يس

سورة يس هي واحدة من سورة القرآن الكريم والتي يرد بها مججموعة من الدروس ،والعظات الواجب التمعن في فهمها وتدارك معنها لأن التمعن في القرآن عبادة ،والتدبر في معانيه عبادة كما امرنا الله سبحانه وتعالى ورسوله:

– تشير السورة الكريمة إلى المهجزات الالهية، مثل ما اتضح في قصة اتباع سيدان نوح والايمان برسالته وانقاذهم بالطوفان.

– تحدثنا السورة الكريمة عن احياء الموتى وبعثهم بعد الممات ليوم الحساب ويوم القيامة، للمحاسبة على ما فعل ومن خير وشر.

– تشير الايات الكريمة بها على ضرب الامثال بصير الانبياء والرسل على ما لحقهم من أذى من قومهم.

– توضح الأيات الكريمة في سورة يس عظمة القرآن الكريم واتباع منهج سيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين.

– تشرح الايات الكريمة نظام الكون الدقيق وحساب الليل والنهار.

– توضح أيضا مراحل القمر ونموه من البدر لمرحلة الهلال.

– التذكير بالعظات والعبر من قصص السابقين.

– الدعوة للمسامحة وحب الخير والدعوة لتطهير القلوب وعدم رد الاساءة بمثلها.

فضل قراءة سورة يس 7 مرات

دروس مستفادة من قراءة سورة يس

اقرأ أيضا

فضل سورة البقرة في استجابة الدعاء

فوائد قراءة سورة يس

–  قراءة سورة يس لها العديد من الفوائد مثل فك عقدة اللسان وعلاج الخوف والرهبة في القلب.

– تعمل سورة يس على مساعدة الطفل الراحة والسكينة والنوم الهانئ.

–  سورة يس تساعد قرائتها في راحة النفس من الضيق والكرب وراحة البال.

– تعمل سورة يس على الشعور بالطمأنينة والامان في قلب قارئها.

– تساعد قراءة السورة على وجود الخير في البيت وفي الولد.

– تعمل على راحة الاشخص المصابين بأمراض الجنون أو المشاكل النفسية.

فضل قراءة سورة يس 7 مرات           

قراءة القرآن كلها فضائل، وتزيد من الخير والبركة على الانسان ولكن سورة يس بشكل خاص تبعث على الراحة النفسية داخل النفس والقلب ،ولكن بالنسبة للامر الخاص بقراءة سورة يس سبعة مرات لامر في سريرة القارئ، فهو أمر اختلف عليه الشيوخ والمفسرين، بل وأكد الاكثرية منهم أنه بالامر الغير صحيح في الدين، وأن الاحاديث النبوية الواردة في الامر لم يثبت صحتها ،ولكن إذا كانت القراءة للتمعن والتدبر في آيات الله والتفكير بها وحفظها، وأخذ الثواب العظيم لقراءة القرآن، فلا بأس بذلك فالقرآن الكريم شفيع لأهله يوم الحساب.

فضل قراءة سورة يس 7 مرات

فضل قراءة سورة يس 7 مرات

اقرأ أيضا

سبب نزول آية ” ولا تزر وازرة وزر أخرى “

فضل قراءة سورة يس على الاموات

ذهب جمهور العلماء من  المذاهب مثل مذهب الحنابلة ومذهب الشافعية ومذهب الحنفية، أن قراءة سورة يس على المحتضر ،وهو الشخص في نزاعات الموت الأخيرة هو سنة ، وجاء وبذلك بناءا على الاستدلال بقول الرسول الكريم صل الله وعليه وسلم اقراءوا يس على موتاكم ،والسبب وراء ذلك هو أن السورة مشتملة على معاني التوحيد بالله، والميعاد ويوم الحساب ،وبها بشارة للمؤمنين الذين يمتون على ملة التوحيد ودين الاسلام بالجنة، من قوله تعالى: (قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ*بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ) .

اقرأ أيضا

علامات الشفاء بعد قراءة سورة البقرة

تسمية سورة يس

– تبدأ سورة يس بالحروف المقطعة تحديا للعرب الذي تنزل القرآن بلغتهم العربية ،وكانو أهل فصاحة وبلاغة أن يأتوا بمثله وجاء بعدها قسم من الله تعالى بالقرآن العظيم، ليؤكد دلالة بداية السورة.

– وذهب أغلب المفسرين أن سورة يس يقصد بيس سيدنا محمد صل الله وعليه وسلم.

–  والبعض الأخر قال أن معنى يس هو الرجل أو الانسان ،وأن الله سبحانه تعالى يقول ياانسان والمعني بالنداء هو سيدنا محمد صل الله وعليه وسلم.

– وجاء عن أبي بكر الوراق أن يس هواسم من أسماء الله الحسنى.

– وقال كعب إن يس هو قسم من الله عزوجل أقسم به، ليأتي الزجاج قائلا إن معنى يس هو يامحمد مقصودا به النبي صل الله  وعليه وسلم.

– واختلف العلماء ما إذا كان الاسم عربي أم لا فقال سعيد بن جبير وعكرمة أنه لفظ حبشي بينما، قال البعض أنه سرياني تكلم به العرب ليتحول لجزء من لغتهم ،وقال الشعبي أن لفظ يس هو بلغة اهل طئ ،بينما قال الحسن انه لفظ بلغة بني كلب