قصتي مع فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ،هي آية كريمة من سورة البقرة، وتعتبر من الأذكار اليومية للمسلم، وذلك لما لها من فضل عظيم  كونها من آيات الذكر الحكيم، وكونها ذكر يومي للمسلم ،ونقدم فائدة ترديدها يوميا كحصن للمسلم في السطور التالية.

قصتي مع فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم         

– بعد قراءتي عن الفوائد العظيمة لسورة البقرة ككل، وقراءتها في المنزل مرة كل ثلاثة أيام، للتحصين للمنازل والنفوس من الشيطان الرجيم.

– وقراءتي عن عظيم فضل الآية الكريمة، من سورة البقرة من 136 وحتى 139 ،حرصت على أن ذكر يومي في الصباح والمساء لي ولبيتي وللأولاد.

– وتجربتي كانت بترديد يا سميع يا عليم يا حسيب يا كافي 80 مرة ،ثم أقرأ بعد ذلك الآية الكريمة ،مثل ما فعلت في  قصتي مع فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم حوالي 28 مرة .

– ثم اختم بالصلاة على النبي محمد صل الله وعليه وسلم 11 مرة.

قصتي مع فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم وتحصين المنزل

قصتي مع فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم

فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم آية قرآنية

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: ( قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136) فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوا ۖ وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ ۖ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (137) صِبْغَةَ اللَّهِ ۖ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً ۖ وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ (138) قُلْ أَتُحَاجُّونَنَا فِي اللَّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ (139)

صدق رب العزة فيما قال

شرح الآية الكريمة فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم

– يقول ابن كثير في تفسيره أن الله سبحانه وتعالى، أرشد عباده المؤمنين إلى الإيمان بما أنزل الله عليهم ،بواسطة سيدنا محمد صل الله وعليه وسلم ،وما أنزل الله على الأنبياء المتقدمين بشكل مجمل.

– وأن الله سبحانه وتعالى يؤكد على أن لا تفرقة بين الأنبياء ،بل يكون الإيمان بهم كلهم وقال البخاري حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا عثمان بن عمره أخبرنا على بن المبارك عن يحي بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال ( كان أهل الكتاب يقرءون التوراة بالعبرانية ،وتفسيرها بالعربية لأهل الإسلام).

– قال ابن أبي حاتم قرئ على يونس بن عبد الأعلى أخبرنا ابن وهب أخبرنا زياد بن يونس حدثنا نافع بن أبي نعيم قال: أرسل إلى بعض الخلفاء مصحف عثمان ليصلحه قال زياد، فقلت له إن الناس ليقولون إن مصحفه كان في حجره حين قتل فوقع الدم على(فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم) فقال نافع: بصرت عيني الدم على هذه الآية وقد تقدم.

فوائد فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم

– تحمي من الشيطان ويقمعه بعيدا عن الوسوسة للمسلم.

– يزيل الهم والغم من القلوب ،ويمنح الرضا من الله عز وجل.

– يفتح أبواب المعرفة العظيمة للمسلم.

– يجلب الفرح والسعادة للقلب وتقوية القلب ،والبدن وتنوير القلب والوجه.

– يحط الخطايا ويذهب السيئات .

– توريث الهيبة من الله عز وجل والإجلال لعظمته وجلاله.

– توريث المحبة التي تعتبر من روح الدين الإسلامي

فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ورد وذكر

– يقال ان من يقرأ سورة الكوثر 300 مرة ،ويقوم بقول الدعاء التالي (اللهم منزل الكتاب ومنشئ الحساب هازم الأحزاب ،ادرأ بك في نحور الأعداء واستكفي  بك البلاء.

–  ثم قرأ حم سبعة مرات ومن ثم قرأ فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ،ويليه لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ،وبعدها ذكر اللهم اكفنا السوء بما شئت كيف شئت.

– وختمهم بقول اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزوك ،وتلك الأدعية والأذكار في النصر على الأعداء والظفر عليهم.