كيف تجعل زوجتك تهابك

كيف تجعل زوجتك تهابك وتقدرك وتحترمك ،كيف تجعل زوجتك تهابك ولا تخاف منك من خلال النقاش والحوار، وتنامي الود والمحبة في العلاقة الزوجية ،وتجنب المنازعات والمشاحنات والعمل على تقريب وجهات النظر أثناء الخلافات.

فهم طبيعة الزوجة والمرأة

المرأة بطبيعة التكوين الهرموني متقلبة باستمرار، على مدار المراحل الحياتية لها بداية من دخولها لمرحلة سن المراهقة، وحتى سن اليأس وانقطاع الطمث، وهو الامر الذي يجعلها متعرضة للتقلبات المزاجية الحادة ،والتي لا يفهمها الرجل في بعض الاحيان ،ولا يقدرها حتى تصل في بعض الاحيان باتهام النساء للرجال عامة ،بعدم الاحساس والشعور بهن ،وورد ذلك في دراسة قدمتها الدكتورة جوزيت عبد الله الاستاذة بالجامعة الامريكية، وعليه لتجعل الزوجة تهابك لابد من الفهم الجيد لها أولا.

خطوات تجعل زوجتك تهابك

– الخطوة الأول على الزوج أن يكون السهل الممتنع ولين في التعامل ،والبعد عن الطرق القاسية في المعاملة والاسلوب الخشن  والجفاء.

– الخطوة الثانية لابد من أن يكون أساس العلاقة هو المودة والاحترام ،حيث يصل الزوج ان يكون الدافع لزوجته في مهابته، هو الحب لطاعته والخوف على مشاعره ،بالابتعاد عن ذلك من خلال لطفه ولين كلامه.

– الخطوة الثالثة هو الرومانسية مع الزوجة ،وتحويل للسلاح القوي لك لجعلها تبحث عما يرضيك ،ولا تبحث عن ما يعكر صفو العلاقة الزوجية بينكما.

الخطوة الرابعة اختيار الوقت المناسب للطلبات بين الزوجين ،حتى لا تتعرض للرفض المباشر لها فالوقت المناسب والاسلوب الخاص بالطلب يفرق كثيرا

 الخطة الخامسة اتباع منهج إذا أردت أن تتطاع فأمر بما يستطاع ،وعدم المبالغة في الطلبات

الخطوة السادسة التقدم بالشكر في الحالات المتطلبة، لذلك للتشجيع والتحفيز لها في حال أن قامت بواجبها تجاه الزوج والبيت والاولاد.

كيف تجعل زوجتك تهابك

خطوات تجعل زوجتك تهابك

اقرأ أيضا

مهر زواج المسيار ومفهومة والشروط الواجبه لاتمامه

حتى تكون زوجتك تهابك كن لها رجلا

لابد أن يقوم الزوج بدوره في حياة زوجته رجلا بالفعل، بكل ما يتطلب الأمر من حماية بيته وأسرته من العوز والحاجة ،وتلبية كافة طلباتهم وحاجيات الحياة الأساسية، وكذلك القيام بدوره في حماية بيته من أية اهانات خارجية من الاهل ،والبعد عن التهكم أو العنف البدني أو اللفظي، لكسب طاعة زوجته لأان ذلك يأتي بالنتائج العكسية، بل لابد أن يعتمد على أسلوب العقل والمنطق في المناقشات وإدارة منزله وأموره.

نقاط هامة في جعل زوجتك تهابك

الفهم الكامل والصحيح للزوجة وكيفية التعامل مع الزوجة جسديا وعقليا وعاطفيا ،ومراعاة الانفعالات الخاصة بها وفهم الاسباب الحقيقية لها والقبول للتقلبات المزاجية الحادة المتسببة، بها الهرمونات النسائية الطبيعية لديها، ومراعاة ان يقوم بالاحتواء واغداق الحنان عليها في تلك الفترة.

الابتعاد عن المثيرات والامور التي تكون سببا في استفزازها ،أو ما يكون سببا في اثارة أعصابها لتجنب حدوث مشاكل بينهما ،فمن خلال الفهم الجيد لطبيعة الزوجة يعلم الزوج جيدا ،ما يثيرها ويفهم ما يغضبها ويتجنبه.

كيف تجعل زوجتك تهابك

نقاط هامة في جعل زوجتك تهابك

اقرأ أيضا

كيفية التعامل مع الزوجة العصبية

نصائح هامة في جعل زوجتك تهابك

– احترام أفعال الزوجة وفهمها واحترام التفكير الخاص بها ،وعدم الاستهتار بها اما نفسها أو أمام الاخرين.

– التقرب الدائم من أفراد عائلتها وعدم توضيح ما تكره فيهم ،أو سبهم أو التشكيك في تربيتهم لها.

– فتح مجال وقناة للحوار والنقاش في كل أمور الحياة والمساكل التي يمكن أن تقابلكم في مشوار الحياة الخاص بكم.

– الانصات لمشاكل الزوجية اليومية مع الاهل والاحتواء الكامل لمشاعرها دو أكراه على ما تكره.

– مراعاة المشارع الحزينة لها والمواساة لها في حالات الحزن  الخاصة بعائلتها واحتوائها.

– الاعتذار في حال صدر منك ما يتسبب في زعلها أو غضبها ،او يضايقها والاعتراف بالخطأ  لا يقلق من شأن الرجال بل دافع على الاحترام.

– في حالات الاختلاف في وجهات النظر لا تتركها او تنفعل برفع الصوت أو السب أو عدم التقليل من قيمتها ورأيها.

– امنحها بعض من الوقت الخاص بها والخروج معها خاصة في الاجازات بعيدا عن الاولاد.

– الانصات لها بتمعن والمشاركة لها في الاهتمامات الخاصة بها او الهوايات التي تحبها ،أو حتى الفيلم أو المسلسل الذي تحبه لفتح قنوات مشتركة بينكما.

– عدم اجبار الزوجة على شئ تكرهه مثل الخدمة في بيت الاهل وتركها للسب أو اللعن أو العمل الشاق دون مراعاة أو رفع الأذى عنها.

اقرأ أيضا

اسباب الطلاق وانحصارها في الخيانة الزوجية والعجز الجنسي

نتائج جعل زوجتك تهابك

– بداية طاعة الزوج ليست شكل من أشكال العبودية ،فالاسلام كرم الزوجة عند زوجها وجعلها سيدة منزلها ،وأسس العلاقة الزوجية على المودة والاحترام والمحبة ،واذا التزم الزوجين بذلك، كانت النتيجة أن يكون السلام الاسري هو المهيمن على البيت والمنزل والحياة العامة للاولاد ،وتربية أولاد متزنين عاطفيا دون مشاكل أو جدال مستمر.

– المحافظة على جو من المداعبة والبهجة بين أفراد الاسرة كلها ،خاصة طرفي العلاقة من الزوج والزوجة من خلال المعاملة الحسنة.

– زيادة وفيض المشاعر في الحياة الاسرية بين الزوجين وبعضهم وبين الاولاد والاب والام  الرفق في المعاملة بين الجميع.

– نشأة جيل من الاسرة واجيال متتابعة على نفس النهج ،فالرجل الخارج من هذا المنزل والبنت أيضا سوف تقيمان أسرة وعلاقة زوجية ناجحة.