نفسية الرجل بعد الزواج بالثانية وما هو السبب الحقيقي وراء ذهاب الرجل للزوجة الثانية وهل يحن حق إلى الزوجة الأولى بعد زواجه من الاخرى، لذا دعونا نتعرف على كل ده الاسئله اليوم.

نفسية الرجل بعد الزواج بالثانية

عند زواج الرجل بالثانية تذهب كل اصابع الاتهام الى المرأة، وأنها هي السبب في جعل الرجل يتزوج بها ويبتعد عن بيته وزوجته وأولاده، ولكن فكرت يوم في ما يشعر الرجل عندما يتزوج بامرأة ثانية، وهل هو يصبح سعيدا حزين. 

هناك دراسة بريطانية تم عملها في جامعة شفيلد، أكدت أن الرجل عندما يتزوج المرأة الاخرى او الثانيه يصبح أكثر سعادة وتكون لديه فرصة كبيرة في تحقيق حياته بشكل أفضل ونجاحا ماديا وعمليا وتزيد ثقته بنفسه بشكل كبير. 

وأثبتت نفس الدراسة أن الزواج بالزوجة الثانية، هي وسيلة أنانية للغاية لإسعاد النفس على حساب الزوجة الأولى وعلى حساب الأبناء، كما ان الزوجه الثانيه يمكن أن تكون سببا في دخول الأزمات المالية بسبب تقسيم الراتب بينها وبين زوجته الاولى وليس تحسين الحياة المادية اطلاقا. 

هل الرجل بعد الزواج من الثانيه يصبح أكثر ودا للزوجه الاولى 

هناك العديد من الدراسات التي أيدت فكرة سعادة الرجل بعد زواجه من الثانية ولكن أثبتت بعض الدراسات التي تم عملها على يد استشاريين الاسرة، ان الزوجه الثانيه تتسبب أحيانا في إدخال الراحة النفسية على قلب الزوج ويصبح أكثر ودا وحبا الى زوجته الاولى وتكون سبب في زيادة المحبة بينهم. 

هل يشعر الرجل بالندم بعد زواجه من الثانيه 

هناك بعض الأبحاث التي قالت ان الرجل بعد زواجه من الزوجه الثانيه يشعر بالندم الشديد  ويشعر بالحنين الى زوجته الاولى ورفيقة الكفاح وام اولاده وعشرة عمره، كما ان هناك بعض الرجال الذين يقررون العودة إليها وترك الزوجة الثانية. 

الارتباط بالزوجة الثانية داء أم دواء 

إن الرجل عادة ما يشعر بالحنين إلى الماضي، الأمر الذي يدفع الزوج مرة اخرى الى العودة الى زوجته الاولى، كما ان الرجل مجبور على الوفاء حتى لو لم يتعامل الناس معه بتلك الدرجه، الأمر الذي يجعل زوجته مجبرة ايضا على  تقبل عودته مره اخرى اليها عندما لا تكون الزوجة الاولى هي السبب الأساسي في انصراف وابتعاد الزوج عنها، فهناك العديد من النماذج التي تؤكد أن الزوج يعود مرة اخرى الى بيته الاول بعد الزواج من اخرى.

ونجد أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل الزوج يعود مره اخرى الى زوجته الاولى وذلك لانها اولى اختياراته وافضلهم وانه قد طعنها في عقر دارها كما انه ظلمها واهانها في انوثتها، وعادة ما تكون عاجزة بشكل كبير امام زوجها، الأمر الذي يجعله يشعر بالندم الشديد ولا يستطيع الابتعاد عنها أكثر من ذلك، وعلى الزوجة في تلك المرحلة ان تتحلى بالمزيد من الحكمة والعقل وأن تساعد زوجها في العودة إلى بيته مرة أخرى. 

كما ان هناك بعض الزوجات اللواتي إلى يستهترون ولا يدرك الخطر الذي يحوم حولها الا عندما يتزوج زوجها ويبتعد عنها ويذهب الى اخرى،  لذا عليها العمل دائما على تحسين العلاقة مع زوجها وتطوير نفسها بعض شيء ان كانت المشكله لديها، اما ان كان الرجل متعدد الزوجات وهو يحب أن يستبدل زوجة أخرى فذلك سبب مرضي عليه ان يتحكم به ويتدارك اخطائه.