هل الكيس الدهني مؤلم

هل الكيس الدهني مؤلم ،حيث يظهر من تحت الجلد مسببا نتوءا في الجلد بشكل مزعج ،ومع الانتشار السريع للأورام السرطانية ،يقلق من يظهر لديه هذا الشكل متوهما أن مرض خطير، محاولا الفهم أو الذهاب للمختصين سريعا.

هل الكيس الدهني مؤلم ،ويحتاج لعملية استئصال سريع ،أم أنه يمكن التعامل معه بشكل طبيعي ،خاصة في حالة الاحمرار أو الطراوة وكأنه التهاب.

ما هو الكيس الدهني

هو شكل نتوءات تظهر تحت الجلد، ولا يشترط لها مكان محدد تتكون به ،وهي أقرب في الشكل للجلد المعبأ كالجراب له جلد رقيق من الخارج، لا يعلم الانسان ما بداخله إلا أنه ممكن أن يتكون من السوائل، أو الهواء وأكثر المناطق في الجسم انتشارا بها هذا النوع من الأكياس، هي الرقبة والرأس والوجه مسببة شكل مزعج للانسان، لو أنه ظاهرا للعين خارجيا.

ما أسباب ظهور الكيس الدهني

– تعرض الانسان للالتهابات المتكررة بشكل مزمن ،أو ربما يكون الأمر وراثيا عند الانسان خاصة المتكرر لديه الأمر، أو ربما يكون الشخص قد تعرض لعدوى ما تسبب في هذا النوع من التهابات، كما أن أحد الاسباب الهامة له هو انسداد في القنوات داخل الجسم ،وبشكل عام التشخيص للسبب، يرتكز على المكان في الجسم الذي ظهر به الكيس الدهني.

كيف أعرف الكيس الدهني

يكون الكيس الدهني في شكل نتوء أسفل الجلد ،وربما يكون له رأس ليسد أسفل الفتحة، أو أنه يفرز بعض الافرازات الصفراء التي يكون لها رائحة غير مقبولة ،أو أن يكون الكيس به احمرار ،أو متورم بعض الشئ أو طريا ،وكأن به سوائل في الداخل، أو أن يكون ظاهرا بالوجه والرقبة.

اقرأ أيضا

هل خراج الاسنان يسبب سرطان

هل الكيس الدهني مؤلم

في العادي الكيس الدهني لا نتج عنه أية شعور بالالم إلا في عدة حالات وهي كالآتي:

– حدث التهاب شديد في الكيس الدهني.

– يكون الكيس الدهني ناميا في مكان متواجد به احد الأوعية الدموية، أو أحد الأعصاب ما يتسبب في الضغط الشديد على تلك المناطق محدثا ألما شديد.

– نمو الكيس بشكل كبير الحجم مسببا ألما.

– أن يكون الكيس الدهني ناميا في منطقة حساسة من مناطق الجسم، أو منطقة من مناطق الاحتكاك المباشر ،ما ينتج عنه ألم لا يحتمل.

– تأثير الكيس الدهني على الوظيفة الحيوية، لأحد أعضاء الجسم مسببا ألما.

– حدوث التهابات شديدة للكيس الدهني.

هل الكيس الدهني مؤلم

هل الكيس الدهني مؤلم

اقرأ أيضا

هل الكيس الدموي خطير ؟

علاج الكيس الدهني منزليا

يمكن للشخص المصاب أن يقوم باستخدام الكمادات الدافئة ،على مكان الكيس الدهني وهو الأمر الذي مع كثرة الاستخدام يعمل على تصريف السوائل المتكونة، داخل الكيس الدهني ومع الوقت ،وبشكل تدريجي يتم التخلص منه بشكل طبيعي دون الاضطرار للعمليات، أو الاستشارات الطبية.

ولكن لابد من عد التفكير، في محاولة ثقب الكيس الدهني، واخراج المحتوى في داخله من السوائل، لأنه أمر قد ينتج عنه التهابات شديدة في الجلد، أو  التعرض لمضاعفات صحية غير محمودة.

علاج الكيس الدهني منزليا

علاج الكيس الدهني منزليا

اقرأ أيضا

كيف اعرف الكيس الدهني من الورم

علاج الاكياس الدهنية طبيا

يقوم الشخص المصاب بالتوجه إلى الطبيب، ليقوم الطبيب بالاجراء الطبي الصحيح ،والتي منها اخراج المحتوى في الكيس الدهني بواسطة ابرة طبية متخصصة في هذا الأمر، أو أن يقوم الطبيب باعطاء المريض الوصفة الطبية، التي تساعده على التخفيف من الألم، أو التهابات للكيس أو التورم والاحمرار، دون اللجوء للفتح أو التفريغ.

كما يمكن أن يلجأ الطبيب للأمر الجراحي  ،في حال كان الكيس في مكان لا يفلح معه التفريغ ،أو لم تفلح معه الأدوية والعقاقير.

متي لابد من الاستشارة الطبية

لابد من التوجه فورا للطبيب لطلب الاستشارة الطبية على الفور ،في حال تحولت الاكياس الدهنية إلى اللون الأحمر، أو أنها تتسبب في ألم لا يحتمله المريض بها، لانه قد تكون اشارة على تعرض الكيس الدهني إلى الالتهابات الشديدة أو التلوث، أو التمزق وهو أمر يحتاج للتدخل الطبي السريع من الطبيب المختص بذلك الأمر.

كما لابد من التوجه الفوري للطبيب ،في حالة كانت الكيس الدهنية متورمة بشكل ملحوظ، أو منتفخة أو في شكل كتلة متضخمة، لأنها يمكن إشارة على تكون ورم سرطاني خبيث.

الوقاية من الكيس الدهني

– يمكن الوقابة من تكوين الكيس الدهني في الجسم ،من خلال التنظيف المستمر للعين والمحافظة على نظافتها خاصة الرموش والزاويا للعين ،والعمل على منع تراكم الدهون والزيوت في القنوات الخاصة بالعين، ما ينتج عنه غلق هذه القنوات مكونة الكيس الدهني.

– الحبوب الهرمونية لمنع الحمل عند النساء، تتسبب بشكل كبير في تكوين الأكياس الدهنية ،فلو تتخير السيدات وسائل لمنع الحمل ،في حال كانت من الأجسام التي تتكون بها الأكياس الدهنية.

– العمل على البعد عن الجلوس لفترات طويلة، فهو أمر يساعد بشكل كبير على تكوين الاكياس الدهنية ،وتغيير الوضعية من حين لآخر، في حال كانت ظروف العمل تحتم هذا الأمر.

– المحافظة المستمرة على نظافة الجلد ،والعمل على بقائه مجففا قدر المستطاع، لأن هذا يساعد على عدنم تكوين الكيس الدهني في الجلد.