هل يتم ترحيل الفلسطينيين من السعودية هنا يكمن العديد من التسائلات ، وسؤال إجابته بديهية فالمواقف الواضحة والجلية من السعودية في شأن القضية الفلسطينية، أمر تعتبره المملكة من الثوابت الرئيسية التي لا تخضع لمناقشة أو تبرير ،لأنها تتسم بالدعم الكامل والمساندة الشاملة.

من عهد الملك المغفور له عبد العزيز بن عبد الرحمن بمؤتمر لندن عام 1953ميلادية،  أوضحت فيه المملكة الدعم الكامل للمواقف الفلسطينية على كافة الأصعدة ، وهي الإجابة القاطعة على سؤال هل يتم ترحيل الفلسطينيين من السعودية.

تاريخ العلاقات السعودية الفلسطينية

من عهد المغفور له الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن مؤسس المملكة، تقديم الداعم الكامل على كل الجوانب للمشكلة الفلسطينية في مؤتمر لندن 1953 ميلادية ،وهو العهد بالمملكة دائما إغاثة الملهوف ونجدته فكيف بإخوة الدين والدم.

 – الموقف الجلي والشامخ للمغفور له الملك فيصل بن عبد العزيز الذي حمل لواء إيجاد الحلول للمشكلة الفلسطينية، وله أدوار لا ينكرها التاريخ  ويسطرها مخلدا للفعل وصاحبه.

– وفي عهد الملك فهد بن عبد العزيز ،كان مشروع الملك فهد للسلام المعلن عنه، في جلسة مؤتمر القمة العربية عام 1982 ميلادية، والذي انعقد في مدينة فاس بالمغرب.

– وبالتزامن مع كل الأدوار التاريخية من ملوك المملكة العظام غفر الله لمن توفاه الله منهم ،وأدام الله عمر ملكنا الحالي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، كان الدور الكبير من المملكة في الإمداد المالي والدعم المعنوي الكامل للأشقاء في فلسطين ،حيث ألزمت المملكة نفسها بتقديم دعم مالي سنوي إلى الأشقاء في فلسطين، مقدر ببليون دولار لمدة عشر سنوات كاملة.

– ولم تكتفي بذلك بل فتحت أراضيها لكل فلسطيني جاء إليها طالبا النجدة والغوث، ليعمل مثله مثل أي مواطن سعودي الجنسية.

– من عام 1987 ميلادية ألزمت المملكة نفسها بتخصيص دعم شهري للانتفاضة الفلسطينية مقداره ستة ملايين دولار أمريكي ،وكان منها أن قدمت في الانتفاضة الأولى الفلسطينية تبرع نقدي لصندوق الانتفاضة مقداره مليون ونصف المليون دولار ،ثم قدمت بعد ذلك حوالي من مليوني دولار للصليب الاحمر الدولي، لشراء الأدوية والمعدات والأغذية والمواد الطبية للفلسطينيين.

مبادرات المملكة للأخوة الفلسطينيين

– في عام 2002 أوفت المملكة في قمة بيروت بتقديم مبلغ 300 مليون دولار، للاهتمام والنهضة بقطاع الصحة والتعليم والإسكان في فلسطين  ،في شكل برنامج إنمائي مقدم من الصدوق السعودي للتنمية، وتقديم الإعفاءات الجمركية للسلع والمنتجات الفلسطينية ،وأكدت على ذلك في قمة شرم الشيخ في عام 2003 بمصر.

– في عام 2000 أنشأت المملكة صندوقين، واحد باسم صندوق الأقصى ،والأخر باسم انتفاضة القدس برأسمال تم تقديره بحوالي بليون دولار، وتبرعت فيه بحوالي 200 مليون دولار ،وحوالي 50 مليون دولار لصندوق انتفاضة القدس .

–  كما جاء الدعم السعودي للقضية الفلسطينية والفلسطينيين، بتقديم الشهداء من أبنائهم ليقدموا  أغلى ما يملكون وهي أرواحهم فداء للقضية الفلسطينية ،والذين لا تزال قبورهم من شهداء في الجيش السعودي، خير شاهد وخير توثيق  تاريخي ،لجزيل العطاء التي تقدمه السعودية للأخوة الفلسطينيين.

هل يتم ترحيل الفلسطينيين من السعودية

مبادرات المملكة للأخوة الفلسطينيين

 

اقرأ أيضا

افضل مكاتب الاستقدام المعتمدة في الرياض 

السعودية لا يوجد بها مخيمات للفلسطينيين

السعودية لم تقبل أبدا أن يعيش المواطنين الفلسطينيين على أراضيها أن يعيشوا داخل مخيمات للاجئين ،مثلما كان العهد في الكثير من الدول العربية ،بل دخلت الوفود الفلسطينية لاجئة إلى أرض المملكة خوفا من القتل والتشريد، وهربا من الموت المحقق على أراضيهم ،هربا إلى السعودية التي فتحت لهم الأرض على مصراعيها ليس في مخيمات ،بل تركتهم يخلقوا ما يعرف باسم كنتونات داخل الجسد السعودي ،كفرد مواطن أصيل في المملكة.

 وتركتهم يندمجوا في الأعمال والحياة داخل المجتمع السعودي والتقديرات لعدد الفلسطينيين داخل المملكة ،علما أنها تقديرات غير دقيقة ولا تقدم بشكل رسمي، فلم تقم المملكة بحصرهم قط على اعتبار أنهم أصحاب الأرض ،وجاءت بحوالي 150 ألف فلسطيني في بداية هجرتهم  أغلبيتهم في جدة والطائف، لتصبح للفلسطينيين أقدم جالية في السعودية متقاسمين مع المواطنين كأخوة الوجدان الشعبي تقاسم اللحظات الداخلية من فرح وحزن.

اقرأ أيضا

هل هناك امل في الغاء رسوم المرافقين

هل يتم ترحيل الفلسطينيين من السعودية

هل يتم ترحيل الفلسطينيين من السعودية يتكرر السؤال والاجابة قد تكون واحدة ، فالأمر القاطع والذي لا يقبل مجالا للشك السعودية لا ترحل مقيما على أرضها بغير وجه حق، الترحيل من أرض المملكة يكون لكل مقيم خالف اللوائح والقوانين، أو عليه التزامات جنائية خاصة القضايا التي يشوبها الجانب الاخلاقي كالسرقة أو المخدرات، علما أن الجالية الفلسطينية حاليا في المنطقة الغربية من المملكة فقط، مقدرة بحوالي نصف مليون ومائتي ألف فلسطيني.

هل يتم ترحيل الفلسطينيين من السعودية

هل يتم ترحيل الفلسطينيين من السعودية

اقرأ أيضا

قانون الخروج النهائي من السعودية

تصريحات القنصل الفلسطيني في السعودية

صرح الدكتور عماد شعث القنصل العام الفلسطيني في جدة ،أنه لا ترحيل في المملكة للفلسطينيين إلا لما لا يتجاوز العشرين مقيم عليهم أحكام جنائية وجرائم اخلاقية  ،وطالب أعضاء الجالية الفلسطينية بالالتزام بالقواعد العامة ،وعليهم التقيد بالأنظمة والقوانين داخل المملكة ،حتى لا يتعرضوا للمساءلة والعقاب ،وأوضح أن  السعودية تبحث عن حفظ الأمن العام للمواطنين وللمقيمين ،على حد سواء

 ولها كامل الحق في ذلك ،ولا لغط في ذلك ولا يستطيع أحد المزايدة على دور المملكة، في الوقوف بجانب الأشقاء الفلسطينيين أو  القضية الفلسطينية، التي تعتبر الشغل الشاغل لجميع ملوك الأسرة الحاكمة ،على مر العصور من عهد المغفور الملك عبد العزيز ،وصولا إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه هو وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.